الوعود التي لم يتحقق

الإسراع في معالجة ملف الأملاك المصادرة بما يوفر موارد إضافية للدولة في اطار الشفافية ومراعاة البعد الاجتماعي.

لم يتم بعد فتح ملف الأملاك المصادرة من قبل حكومة يوسف الشاهد في ضل إشكاليات عديدة تواجهها الشركات المصادرة كشركة اسمنت قرطاج التي ومنذ مصادرتها من قبل الدولة وهي تعاني من صعوبات مالية الى جانب العقارات و السيارات و الضيعات الفلاحية المهملة والتي تحتاج الى مليارات جديدة لاصلاحها وصيانتها. 

+ لم يتحقق

مقاومة التهرب الجبائي بتطوير و تدعيم إدارة الجباية والاستخلاص وتمكينها من استعمال الاليات الحديثة للرقابة وفقا للمعايير الدولية في المجال.

اعتمادا  لما ذكره السيد عبيد البريكي في ندوة صحفية بعد اقالته من منصبه كوزير للوظيفة العمومية نجد أن الحكومة لا تمتلك آليات رقابة لمقاومة التهرب الضريبي حيث أكد على وجود عدد كبير من الموردين المتخلدة في ذمتهم ضرائب وخطايا لدى الديوانة وأيضا ذكر الوزير السابق غياب تام لترشيد التوريد من قبل ما سمّي بحكومة الوحدة الوطنية.

ندوة صحفية للسيد عبيد البريكي 03/03/2017

+ لم يتحقق

التحكم في ارتفاع الواردات وتفعيل الإجراءات الحمائية الاستثنائية عند الاقتضاء بالنسبة للسلع غير الأساسية.

اعتمادا  لما ذكره السيد عبيد البريكي في ندوة صحفية بعد اقالته من منصبه كوزير للوظيفة العمومية نجد أن الحكومة لا تمتلك آليات رقابة لمقاومة التهرب الضريبي حيث أكد على وجود عدد كبير من الموردين المتخلدة في ذمتهم ضرائب وخطايا لدى الديوانة وأيضا ذكر الوزير السابق غياب تام لترشيد التوريد من قبل ما سمّي بحكومة الوحدة الوطنية  

ندوة صحفية للسيد عبيد البريكي بتاريخ 03/03/2017

+ لم يتحقق

اتخاذ إجراءات استثنائية لتبسيط الإجراءات الإدارية في المجال الاقتصادي و التنموي.

حسب تقرير DoingBusiness تحتل تونس المرتبة 77 من جملة 190 دولة على مستوى سهولة القيام بأعمال في حين تحتل المرتبة 103 في سهولة بعث المشاريع متأخرة على المغرب (المرتبة 40) و مصر (المرتبة 39)

موقع DoingBusiness
http://bit.ly/1pSYJZt

+ لم يتحقق

التصدي للتهريب ووضع الآليات و الوسائل التي تمكن من نجاعة التدخل في هذا المجال بما في ذلك تشكيل أجهزة مختصة بين الوزارات المعنية لمقاومة التهريب (الدفاع و المالية و الداخلية و التجارة ) .

بالرغم من النجاحات التي تحققها قوات الأمن و الديوانة على مستوى التصدي لبعض عمليات التهريب الّا أن غياب استراتيجيا واضحة لمواجهة هذه الظاهرة يحول دون القضاء عليها 

+ لم يتحقق

إعادة الاعتبار للعمل باعتباره المصدر الوحيد لخلق الثروة.

وعد فضفاض
*التسيب في الإدارات
*فائض في عدد الموظفين وعدم وجود تقسيم واضح للأدوار والمهام
*غياب الانضباط والقانون وعدم احترام السلّم المهني يخلف تراجعا في المردودية

+ لم يتحقق

+ لم يتحقق

تشجيع الاستثمار في الصناعات الإبداعية من حث الشباب على المبادرة في القطاع. ومن ذلك إيجاد تعاون بين المؤسسات الثقافية والفنيةوالتكنولوجية من مهن و حرف المستقلة والخاصة

لم نجد أي إنجازات بخصوص هذا الوعد سوى مبادرة خاصة من منظمة ألفة رامبورغ ووزارة الثقافة لانشاء متحف الأمان بقصر السعيد.

+ لم يتحقق

انجاز مشاريع عمومية تمكّن من توفير الخدمات الأساسية لدعم قدرة المناطق الداخلية على استقطاب الاستثمار العمومي والخاص.

1) تعطل انجاز 5 مشاريع عمومية يتجاوز حجم اعتماداتها 4 ملايين دينار في ولاية قبلي
2) جلسة عمل لمتابعة تعطل انجاز المشاريع العمومية حسب تصريح لكاتب عام ولاية جندوبة في إذاعة الكاف
3) قال مستشار وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي أيمن الرايس إن "إنجاز المشاريع الاستثمارية العمومية في تونس يتطلب التسريع في التفعيل وليس التمويل فقط باعتبار الإجراءات الإدارية وتعقدها يعيق الإنجاز.
وأضاف الرايس، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه تواصل العمل على هذا المنوال وزاد تأخر تنفيذ المشاريع فإن تونس قد تفقد ثقة الجهات المانحة وتخسر عدة هبات تحصلت على وعود بشأنها خلال ندوة الاستثمار "تونس 2020".

المصادر:

1) إذاعة تطاوين  9/08/2016
http://bit.ly/2mLMV10
2) إذاعة الكاف 28/02/2017
http://bit.ly/2lO7Go9
3)  Ifm 13/02/2017
http://bit.ly/2lRZlRa

توصيات:

تواجه العديد من المشاريع العمومية المسبق التخطيط لها من الحكومات السابقة تعطيلات وصعوبات عدّة متعلقة بطول الإجراءات الإدارية. فان لم تجد الحكومة الحالية حلول للتسريع في الإنجاز فانه و كما ذكر مستشار وزير التنمية، فان بلادنا ستجد صعوبات جمة في تحويل مخرجات مؤتمر الاستثمار الى مشاريع حقيقية.

+ لم يتحقق

تطوير اطار للحياة يساهم في دعم القدرة على توفير مناخ جالب للاطارات وللمستثمرين.

لم نجد أي انجاز لاستراتيجيا أو إجراءات خاصة من قبل الحكومة لتوفير مناخ لتحسين سبل العيش للاطارات والمستثمرين القاطنين في تونس مع العلم أن هذه الإجراءات معمول بها في مصر والمغرب مثلا.

+ لم يتحقق

الارتقاء بسلسلة القيمة المضافة في قطاع الفسفاط و المساهمة في تنمية مناطق انتاجه.

1) أعلن مؤخرا والي قفصة منذر العريبي عن اجراءات جديدة لفائدة منطقة سند الجبل لتثمين منتوجاتها والنهوض بوضعها التنموي- تتمثلُ في تهيئةِ طريق المؤدية الى المنطقة الى جانب حفرِ بئرٍ عميقةْ لتجاوزِ مُشكل المياهْ الصالحة للشرب بدعم شركة فسفاط قفصة .
2) إبرام اتفاقية شراكة بين شركة فسفاط قفصة وكلية العلوم وقد تم توقيع هذه الاتفاقية بإشراف وزيرة الطاقة والمناجم والطاقات المتجددة، هالة شيخ روحو التي أدت أمس زيارة إلى ولاية قفصة.

المصادر:

1) راديو قفصة 27/11/2016
http://bit.ly/2me1Aik
2) موقع الإذاعة التونسية 17/02/2017
http://bit.ly/2n9MGsU

توصيات وملاحظات:

بالرغم من جهود التي قامت بها حكومة السيد الحبيب الصيد وهذه الحكومة لارجاع نسق انتاج الفسفاط لمستويات مرتفعة مقارنة بالسنوات السابقة الّا أنها لم يضع السيد يوسف الشاهد وفريقه الحكومي بعد برامج خاصة لتنمية منطقة الحوض المنجمي ولم نجد أيضا أي تقدم ملحوظ في إجراءات قد أعلنت عنها حكومات سابقة

+ لم يتحقق