الشاهد ميتر

الشاهد ميتر هي محاولة لرصد مدى تحقيق رئيس الحكومة يوسف الشاهد لوعوده التي التزم بها في خطاب منح الثقة أمام البرلمان وخلال زياراته للجهات.

الوعود في المالية والاقتصاد

 الملخص 0 وعود

0

تحققت

0

جاري تحقيقها

0

لم تتحقق

0

 الفضفاضة

إرجاع إنتاج الفسفاط

ملاحظة: هذا الوعد تم اعتباره تحقق في التقرير الاسبق حيث أنه تم الاعتماد على تصريح رئيس الحكومة، لكن هذا التصريح لم يحتوي على مؤشرات. بالرجوع إلى المصادر الرسمية تبين أنه لم يتحقق. وتعود أزمة الفسفاط إلى كثرة الإضرابات التي تعرفها الجهة إحتجاجا على المناظرات في شركة فسفاط قفصة، إلى جانب تغلغل لوبيات الفساد التي تكبّد الشركة خسائر كبيرة على غرار لوبي النقل
القيام بإصلاح جبائي على أساس العدالة وتوسيع القاعدة الجبائية.

ملاحظة: اعتبرت منظمة أنا يقظ أن هذا الوعد لم يتحقق نظرا لأن قانون المالية لم يقم على مبدأ العدالة الجبائية. حيث منح القانون امتيازات جبائية للمساحات التجارية الكبرى دون سواها.
توفير مناخ ملائم وتنفيذ خطة وطنية لاسترجاع ثقة المستثمرين الأجانب والعمل على استقطاب مشاريع لمجمعات عالمية كبرى.

ملاحظة: نجحت حكومة يوسف الشاهد في توفير مناخ جيد للإستثمار في تونس ولكن هناك بعض النقاط السوداء التي من شأنها أن تعرقل ذلك على غرار تصريحات سفير الاتحاد الاوروبي بتونس باتريس بارغاميني في حواره الأخير لجريد «لوموند» والذي أكد من خلاله أن الاقتصاد التونسي يعاني من الفساد ومن نفوذ عائلات تهيمن على القطاعات الهامة في تونس. وهو ما من شأنه أن يمس من ثقة المستثمرين في الحكومة التونسية وبالتالي لا يشجعهم على الإستثمار في تونس.
ضبط وتنفيذ خطة عمل تشمل القطاعات الحيوية التي تعترضها إشكاليات مرتبطة بالأوضاع المستجدة على غرار السياحة والصناعات التقليدية و النقل والفلاحة والتجديد.

ملاحظة: حققت الحكومة تقدما في مختلف المجالات المذكورة في هذا الوعد ولكن هذه المجالات لازالت تواجه عديد الصعوبات كما أن عدة وزراء لم يلتزم بمواعيد تنفيذ المشاريع. مثال: تعهد وزير النقل بإتمام دراسة مشروع ميناء المياه العميقة بالنفيضة في موفى سنة 2018 على أن تنطلق الأشغال في سنة 2019 ولكن الأشغال لم تنطلق بعد كما صرح في مرة ثانية أن الأشغال ستنطلق في شهر ديسمبر 2019.
وضع الآليات و البرامج الكفيلة بإدماج النشاط الاقتصادي الموازي و اتخاذ الإجراءات التي تمكن من استيعاب الموارد المالية المتداولة بالسوق الموازية (بالدينار وبالعملة الأجنبية) بما يوفر موارد إضافية لتمويل الاقتصاد ولميزانية الدولة.

ملاحظة: قامت الحكومة ببعض المبادرات المحدودة التي لم تمكن من تحقيق هذا الوعد الذي أكد فيه رئيس الحكومة أنه إستيعاب الموارد المالية المتداولة بالسوق الموازية. ويدل ذلك على عدم جدية الحكومة في التعامل مع هذا الملف الحساس الذي يضر بصفة مباشرة بالإقتصاد الوطني.
اتخاذ الإجراءات الضرورية لدفع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني.

ملاحظة: على إمتداد الثلاث السنوات الفارطة، لم تقم الحكومة بأي مبادرة جدية لدفع الاقتصاد الاجتماعي والتضامني

"إن هدف هذه البادرة ليس التقليل من مجهودات الأشخاص ولا ابدائهم في مظهر التقصير أو الإخلال. وإن هدف هذه البادرة ليس النفخ في صورة أشخا ٍص دون غيرهم وابرازهم في ثوب الأبطال. انما هي محاولٌة من المجتمع المدني للقطع مع ثقافة الوعود الغير منجزة وترسيخ ثقافة المساءلة بين أصحاب القرار ورأب صدع الثقة بين الدولة والمواطن. آن الأوان أن تحكم تونس بأناس إن وعدوا صدقوا. وأننا من خلال هذا الموقع انما نساعد على دفع المسؤولين على عدم الإخلال بوعودهم"


أشرف عوادي
رئيس منظمة أنا يقظ

اتصل بنا 

نحن نحرص على ألا نهمل أي رسالة تصلنا كما نعمل على أن نرد بكل تفصيل على أيّ منها. فإن لم تتلقوا بعد مضي وقت طويل من الكتابة إلينا ردا منا أو إخبارا على أننا تلقينا رسالتكم وبصدد الرد عليها، فإما أننا لم نتلقى رسالتكم (لسبب أو لآخر)، أو أنكم لم تتلقوا ردنا. وفي كل الأحوال، نرجوكم أن تعيدوا إرسال أي خطاب تعتقدون أننا لم نرد عليه.

منظمة انا يقظ

منظمة "أنا يقظ" هي منظمة رقابية تونسية غير ربحية ومستقلة تهدف إلى الإشارة إلى الفساد المالي والإداري وتدعيم الشفافية. تأسست المنظمة اثر الثورة التونسية في 21 مارس 2011. تضم المنظمة ثلة من الشباب والشابات النشيطين في مختلف جهات الجمهورية ويعمل جميعهم على الحفاظ على مكتسبات الثورة

تصفح معنا

اتصل بنا

 (+216) 71 844 226  

contact@iwatch-organisation.org  

 العنوان 17  نهج فاطمة الفهرية ميتيال فيل 1082 تونس

لنبقى على إتصال !

جميع الحقوق محفوظة ل Iwatch تصميم Creaworld

Whoops, looks like something went wrong.